قصص وأخبار

إفتتاح ملعب للشباب والأطفال في مخيم ضبيه

۱۱ كانون الاول ۲۰۲۰

بيان صحفي

في بادرة هي الاولى من نوعها في مخيم ضبيه، احتفل سكان المخيم بافتتاح أول ملعب رياضي مجهز يضم ملعباً خاصاً للاطفال وملعباً لكرة القدم. يشكل الملعب مساحة آمنة للشباب للقيام بأنشطةٍ رياضيةٍ في بيئةٍ ايجابية تبعدُهم عن الممارسات الخطرة مثل التدخين، والمخدرات، والعنف، والنزاعات.


تم تأهيل وتجهيز الملعب بدعم من مؤسسة التعاون – لبنان والسيد منير الكالوتي، وسيقوم بإدارته والإشراف عليه مجمّع الكنائس للخدمة الإجتماعية في لبنان. وللمناسبة أكد رئيس الهيئة الإدارية لمؤسسة التعاون فؤاد بوارشي أهمية هذه الخطوة في مخيم يعاني من إهمالٍ مزمن ويفتقر كغيره من المخيمات الفلسطينية في لبنان الى مرافقَ عامة أساسية. وقال، "أخذنا بعين الإعتبار تخصيصَ جزءٍ من الملعب لفئةِ الصغار وتجهيزِه بالالعاب، وتأهيل الجزء الآخر بطريقةٍ تكون جاذبة للشباب ليكونوا قادرين على استضافة مباريات في كرة القدم أو أيّ أنشطةٍ رياضيةٍ أخرى. وهنا أود أن أذكّرَ مجدداً، بأن هدفَنا الأول والأخير هو توفيرُ مساحةٍ آمنة للشباب للقيام بأنشطةٍ رياضيةٍ في بيئةٍ ايجابية تبعدُهم عن الممارسات الخطرة مثل التدخين، والمخدرات، والعنف، والنزاعات".


كما تم افتتاح مكتبة ضبيه العامة بعد إستكمال أعمال الترميم والتأهيل لتكون مركزاً مجتمعياً ناشطاً لسكان المخيم من جميع الأعمار. يذكر أن المكتبة تقوم ايضا بتنظيم دورات تدريب ونشاطات مختلفة وتستقبل اسبوعياً ما لا يقل عن مئتي شخص.


تعوّل مؤسسة التعاون على هذه المرافق من أجل تخفيف الضغط على السكان الذي يقطنون في أماكن مكتظة تفتقد لأي مساحة عامة وفي ظروف معيشية صعبة ومساكن غير لائقة.