العلاج بالموسيقى


يُعد العلاج بالموسيقى مسانداً للعلاجات الطبية التقليدية. يقوم بتطبيقه أخصائيون درسوا الموسيقى واحترفوها وأخصائيو علم النفس. 

يسجل البرنامج تجاوباً ملحوظاً من الأطفال وتحسناً كبيراً مع تركيزه على علاج مشاكل نفسية وسلوكية مثل القلق والحركة المفرطة عند الأطفال والشباب. من خلاله إكتشف العديد من المشاركين مواهبهم في العزف، فتحولوا الى برنامج تعليم الموسيقى.  

ينفذ في مخيمات برج البراجنة، شاتيلا، البداوي، ضبيه، وصيدا.


تعليم الموسيقى


عبر تعليم الموسيقى، نساعد الجيل الصاعد على صقل مواهبه، والتعبير عن نفسه، والمساهمة بالحفاظ على تراث وطنه، والفولكلور الفلسطيني. يعتبر أيضاً، فرصة لهم لتعزيز الثقة بالنفس، ولإستثمار وقتهم في نشاطات بنّاءة كفيلة بأن تبعدهم عن الكثير من الممارسات والعادات الخطرة.

أكثر من 50 طالباً اصبحوا قادرين على العزف بشكل إحترافي ضمن أوركسترا، أو الغناء في جوقة موسيقية. شارك الموسيقون الشباب في حفلات وضمن مهرجانات مختلفة داخل وخارج لبنان. 


الموسيقى علاج لأطفال المخيمات الفلسطينية في لبنان

الموسيقى لغتي

في البداية كان الناس يسألونني ما هذه القصبة التي تحملها؟ كانت تلك هي آلة الناي وكنت انا طالب الموسيقى. هكذا يصف أحمد الأسود من مخيم برج البراجنة في مدينة…

اقرأ المزيد